يموت في إسرائيل كل عام 40,000 إنسان. كشف آخر تقرير لوزارة الصحة الإسرائيلية عن أسباب الوفاة وفقًا للمناطق المُختلفة في إسرائيل: القدس، تل أبيب، منطقة الشمال، منطقة الجنوب، منطقة المركز، والضفة الغربية. تناول التقرير المعطيات بين عامي 2009 - 2013.

تُشير نتائج التقرير إلى أن أحد الأسباب الرئيسية للموت في إسرائيل هو حوادث السير، التي تحصد أرواح أكثر من 500 إسرائيلي في العام، بالمعدل. قد تتفاجأون عندما تعرفون أن أكثر منطقة ذات عامل الموت الأكثر شيوعًا بسبب حوادث السير هي الضفة الغربية. فهناك طرقات كثيرة في الضفة الغربية مُشتركة بين الإسرائيليين والفلسطينيين ولذا فإن حوادث السير القاتلة أيضًا تطال المواطنين الفلسطينيين القاطنين في الضفة الغربية.

ولكن سبب الموت الذي يتخطى الموت جرّاء حوادث السير من ناحية العدد هو الموت نتيجة الانتحار. تُعتبر مدينة تل أبيب المدينة الرائدة في عدد عمليات الانتحار، حيث ينتحر ما يتعدى 500 رجل وامرأة كل عام، بالمعدل.

مات في إسرائيل بين عامي 2009 - 2013 نحو 52 ألف شخص نتيجة الإصابة بأنواع مختلفة من أمراض السرطان. تتركز غالبية حالات الموت الناتجة عن أمراض السرطان في شمال إسرائيل. تظهر معلومات أخرى ليس معروفا سببها  بعد وهي أن السكري هو المرض الذي يقتل الإسرائيليين تحديدًا في الشمال.

في المقابل، يموت في القدس الكثير من الناس بسبب مرض القلب. تُعتبر منطقة الجنوب المنطقة ذات النسبة الأقل من ناحية عدد الوفيات الناتجة عن أمراض القلب ولكن نسبة الناس الذين يلقون حتفهم فيها نتيجة حوادث الطرق أعلى من المعدل الوطني العام في الدولة.