مؤتمر مصالحة بين ليبيا الرسمية بعد حكم القذافي وبين اليهود الذي هجروا من ليبيا عام 1967: تستضيف جزيرة رودوس اليونانية هذه الأيام مؤتمرا إسرائيليا – ليبيا يقول القائمون عليه إنه يهدف إلى المصالحة وبدء حوار بين اليهود الذين طردوا من ليبيا عام 1967 وليبيا الرسمية في الراهن.

ويحضر المؤتمر ممثلون رسميون من الجانبين، إذ التقى في المؤتمر وزير الإعلام الإسرائيلي، أيوب قرا، وزير الإعلام الليبي، عمر القويري، خلال المؤتمر الذي يستغرق 3 أيام. ويصادف المؤتمر إحياء ذكرى مرور 50 عاما على طرد يهود ليبيا من الدولة الإسلامية.

وقال رئيس اتحاد يهود ليبيا في إسرائيل، ريفائيل لوزون، في مقابلة للصحافة الإسرائيلية قبل انعقاد المؤتمر الذي تم التجهيز له منذ شهرين، إن الوفد الليبي سيضم شخصيات ليبية رفيعة، أبرزها: المرشح لرئاسة الحكومة الليبية، معيد الكيكيه، وسفير ليبيا في البحرين، والمرشح لوزارة الداخلية الدكتور فوزي عبدالله العلي، والكاتب والصحفي الليبي أحمد رحال.

وأضاف أن المؤتمر سيناقش إمكانية إقامة العلاقات بين ليبيا وإسرائيل. وقال لوزون إنه من خلال محادثاته مع شخصيات ليبية فهم أن "جميع الفصائل في ليبيا تريد بناء علاقات مع إسرائيل على الرغم من أن الدولة تعاني الانقسام في الراهن".