صرّح وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، اليوم الأربعاء، خلال لقاء مع مندوبي الصحافة الإسرائيلية في مكتبه، بأن إسرائيل تلقت في الأيام الأخيرة رسائل من طاقم الرئيس الأمريكي المنتخب حديثا، دونالد ترامب، مفادها عدم المبادرة إلى توسيع البناء في المستوطنات في الفترة القريبة، أي قبل أن يدخل ترامب إلى البيت الأبيض.

وأضاف ليبرمان أنه يعتقد أن "على إسرائيل أن تتوصل إلى صفقة مع الإدارة الأمريكية تحت قيادة ترامب بشأن الاستيطان، وبموجبها تجمد إسرائيل البناء في المستوطنات المتفرقة، وذلك مقابل اعتراف الولايات المتحدة بالكتل الاستيطانية، والسماح بالبناء فيها".

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو تلقت خبر انتخاب ترامب الرئيس القادم إلى الولايات المتحدة بفرحة كبيرة، إذ سارع وزراء في الحكومة إلى إعلان ترامب مناصرا كبيرا لإسرائيل، وحتى أن أحدهم ذهب إلى القول إن فوز ترامب فرصة للتراجع عن فكرة إقامة دولة فلسطينية.

وأشار محللون إسرائيليون إلى أن مواقف ترامب حيال إسرائيل والصراع الإسرائيلي – الفلسطيني، رغم أنه أبدى حبه لإسرائيل، ليست واضحة بعد، ولا داعي للفرحة المبكرة لدى القيادة الإسرائيلية، خاصة بعدما أعلن طاقمه أنه يعدم فكرة الدولتين لشعبين.