انتقد زعيم حزب "إسرائيل بيتنا"، ووزير الخارجية في السابق، أفيغدور ليبرمان، اليوم الجمعة، قرار الحكومة الإسرائيلية بزعامة بنيامين نتنياهو، تطبيع العلاقات مع تركيا، قائلا "أردوغان يتزعم نظاما إسلاميا متطرفا". وأشار ليبرمان إلى أن تطبيع العلاقات مع تركيا سيأتي على حساب العلاقات مع اليونان وقبرص ومصر.

وبالنسبة لمصر، أوضح ليبرمان "لا أعتقد أن أردوغان سيتنازل عن طلبه بشأن غزة (رفع الحصار)، وكل دعم تركي لغزة يأتي على حساب مصر"، مضيفا "الاتفاق مع تركيا لم يتم بعد، لكن الضرر السياسي حصل".

وفي نفس الشأن، قال رئيس المعارضة في إسرائيل، وزعيم حزب "المعسكر الصهيوني"، يتسحاق هرتسوغ، إنه كان بإمكان إسرائيل التوصل إلى اتفاق أفضل مع تركيا في الماضي. وأوضح هرتسوغ "لو توصلنا إلى اتفاق مع تركيا قبل سنتين أو ثلاث، لكان الاتفاق أفضل وأكثر راحة لإسرائيل"، مضيفا "نتنياهو خاف من ليبرمان وتراجع، واليوم هو يدفع ثمنا أغلى".