أوضح وزير الدفاع الإسرائيلي أن القذائف الأخيرة التي أطلقت من سوريا نحو إسرائيل لم تكن نيران "خاطئة" إنما تمت بأوامر من نصر الله
قال وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، خلال مؤتمر صحفي في مستهل جلسة حزبه "إسرائيل اليوم"، اليوم الاثنين، أن الصواريخ التي أطلقت من سوريا نحو إسرائيل قبل أيام، لم تكن قذائف "طائشة" إنما أتت بأوامر نصر الله.

وأضاف ليبرمان أن نصر الله شخصيا أمر بإطلاق الصواريخ وأخفى القرار عن نظام الأسد. ونصح وزير الدفاع الإسرائيلي الرئيس السوري بتحمل المسؤولية عما يجري في سوريا بما أنه يسيطر الآن على 90% من الأراضي السورية. ودعا ليبرمان الأسد إلى طرد حزب الله من بلاده.

وتثير أقوال وزير الدفاع الإسرائيلي تساؤلات حول من يحكم سوريا؟ هل هو الأسد أم أنه قرر تشاطر البلد مع إيران وحزب الله. يذكر أن الوجود الإيراني في سوريا سبب في تصعيد المشهد مع إسرائيل، التي لم تعد تتكتم على الهجمات في سوريا، وإنما أوضحت أنها ستقوم بالرد الحازم على تحرك لإيران أو حزب الله هناك.