كجزء من الرغبة في توفير رد لائق أكثر للجنود الميدانيين، أطلق الجيش الإسرائيلي مشروعا يحصل في إطاره كل جندي، وفق مهامه ووظيفته، على حزمة معدات متطورة.

توزع الحزم بعد المرحلة الأولية من الخدمة والتدريبات المتقدمة. سيحصل الجنود على المعدات وسترافقهم في كل ثكنة عسكرية يصلون إليها.

تتضمن الحزمة الأساسية كل المعدات التي وزعها الجيش حتى يومنا هذا على الجنود وبالإضافة إليها وستوزع أيضا ملابس عمل شخصية، معطف عمل، أكياس مشروبات حجمها 3 ليترات، خوذات، نظارات واقية، أغطية للخوذات، ضمادات لوقف النزيف، ضمادات شخصية، ومحفظة للمعدات. سيوزع أيضا زي عسكري خاص للوحدات الخاصة.

كذلك، ستتضمن حزمة الأغراض الإضافية وفق احتياجات الوحدة:

الوسائل الأخرى التي سيحصل عليها مقاتلو سلاح المدرعات وسلاح المدفعية: صدرية مقاتل، واقي للركبة، وقفازات.

الوسائل الجديدة لمقاتلي الكتائب المختلطة، وكتيبة الإنقاذ: صدرية مقاتل، غطاء للخوذة، وواقي للركبة.

المعادات العسرية الجديدة للجيش الإسرائيلي (IDF)

المعادات العسرية الجديدة للجيش الإسرائيلي (IDF)

الوسائل الجديدة التي ستُوزّع على جنود الوحدات القتالية: صدرية مقاتل، غطاء خوذة، صمامات للأذنين، واقي للركبة متطور، ومصباح رأس.

الوسائل الجديدة التي ستُوزّع على جنود الكوماندوز والوحدات القتالية: صدرية مقاتل، غطاء خوذة، صمامات الأذنين، واقي للركبة متطور، وزي عسكري قتالي خاص.

يقول المسؤولون في الجيش إنه في عام 2017، سيُستثمر مبلغ 50 مليون دولار للحصول على هذه المعدات المتطورة.

إضافة إلى الثورة في المُعدّات، من المتوقع أيضًا حدوث ثورة في المعدات في المرحلة ما قبل الانضمام إلى الجيش الإسرائيلي. في هذه المرحلة سيحصل الجنود المبتدئون قبل بدء خدمتهم العسكرية على "بطاقة نجوم" يمكنهم استغلالها بموجب نقاط. يمكن وفق النقاط التي في البطاقة شراء مُعدّات في شبكات مختارة قبل الخدمة العسكرية وخلالها.