في الأيام الماضية، أصبح مقطع الفيديو "قوة الردع السعودي"، وهو فيلم رسومات يعرض قوات سعوديّة بقيادة محمد بن سلمان وهي تهاجم إيران، منتشرا في شبكات التواصل الاجتماعي بين المستخدمين السعوديين. لا يثير مقطع الفيديو هذا اهتماما كبيرا بسبب التهديد الإيراني إذ أن التوتر طويل السنوات بين السعودية وإيران معروفا للجميع، بل خيار نشره باللغة العبرية.

أضاف حساب اليوتيوب الذي نشر مقطع الفيديو بالعربية في البداية، ترجمات أخرى باللغة التركية، الإسبانية، الصينية، الفرنسيّة والعبرية أيضا. تجدر الإشارة إلى أن الترجمة إلى العبرية كانت دقيقة وخالية من الأخطاء الإملائية، خلافا لمعظم الترجمات إلى العبريّة للمواد التسويقية الأخرى، مثلا، تلك المواد التي تنشرها حركة حماس وتنظيم حزب الله في سوريا.

لقد أثارت النسخة العبريّة لمقطع الفيديو اهتماما كبيرا في إسرائيل حول محتوياتها، وتحدث الموقع الإخبارية لقناة "مكان" عنها وشاركها في تويتر. وقد تساءل متصفّحون إسرائيليون إذا كان مقطع الفيديو صادرا عن جهات رسمية في الأسرة المالكة وكيف سيكون الرد الإيراني عليه. وتبادل بعض المتصفحين النكات حول مقطع الفيديو وكتبوا مازحين: "يجب تبديل المُخرج الخاص بالجيش السعودي".