يترقب العالم هذا المساء مباراة كرة القدم الأفضل في كل أوروبا فبينما سيشاهد ملايين المشاهدين رونالدو عن كثب، سيلعب ميسي وزملاؤه في استاد سانتياغو برنابيو في مدريد.

رغم أهمية الحدث، فإن مئات الإسرائيليين لن يستطيعوا مشاهدة المباراة في قنوات التلفزيون الإسرائيلية لأن إسرائيل تحيي يوم ذكرى الهولوكوست لذكرى قتل 6 ملايين يهودي قتلوا في الهولوكوست.

لم يتردد آلاف الإسرائيليين في شراء بطاقات للمباراة والسفر إلى مدريد لمشاهدة المباراة عن كثب. يعتقد وكلاء السفر أن مباراة السوبر كلاسيكو ستحطم رقما قياسيا هذا العام مقارنة بالسنوات الماضية من حيث عدد الإسرائيليين الذين سيشاهدونها عن قرب في الاستاد. سيشاهد المباراة عن كثب أكثر من نحو 3.000 إسرائيليّ. يدور الحديث عن ملايين الشّواكل التي يبذرها المشجعون الإسرائيليون لمشاهدة مباراة كرة القدم الإسبانيّة الأكبر والتي قد تشعل مجددا النزاع حول البطولة أو قد تقرّب ريال مدريد من البطولة.

إلا أن من ليس في وسعه السفر إلى مدريد عليه العثور على حلول بديلة مثل مشاهدة المباراة عبر قنوات مفتوحة ناقلة مجانا لمباراة الكلاسيكو برشلونة وريال مدريد، شائعة جدا في أوساط المجتمع العربي في إسرائيل. حتى أن الكثيرين قد خططوا لرحلة عائلية إلى مدن الضفة الغربية لمشاهدة المباراة الهامة.

بسبب الحساسية التي تبديها المؤسسات الإسرائيلية لمراسم ذكرى الهولوكوست الرسمية، في أحيان كثيرة لا تبث المباريات والأحداث الرياضية في التلفزيون الرسمي، لذلك يضطر الإسرائيليون إلى البحث عن حلول بديلة.