يُدعى الكليب الجديد الذي أطلقته اليوم (صباحا) فرقة MALOX‎ الإسرائيلية، "Gaza Trip"‏، وهذا ليس صدفة. قال أحد أعضاء الفرقة الموسيقيّة إنه "في هذه الأغنية كان يهدف أعضاء الفرقة إلى تقريب المشاهد في غزة إلى موادنا الموسيقية. سجلتُ الأغنية عندما كنت أسكن في تسئيليم (بلدة إسرائيلية تبعد 20 كيلومترا عن غزة)، وسمعتُ كل الأحداث التي كانت تدور في غزة".

تظهر في الكليب مقاطع فيديو لشباب فلسطينيين وهم ينجزون تمارين "باركور" في أماكن مختلفة في قطاع غزة على خلفية الأنقاض التي خلّفتها الحرب الأخيرة. يظهر الشباب في إحدى الفيديوهات وهم ينجزون تمارين على خلفية التفجيرات. "كان يهمنا أن نحضر هؤلاء الأشخاص، الذين يمارسون تمارين الباركور في غزة، وأن نمنحهم منصة في إسرائيل"، قال أعضاء الفرقة. وقد تمت الموافقة على استخدام مقاطع الفيديو.

أصبحت رياضة الباركور التحدية شعبية جدا في قطاع غزة وفي باقي الأراضي الفلسطينية خلال السنوات الأخيرة. يصف المشارِكون في هذه الرياضة تجربة الباركور بصفتها فرصة للتخفيف عن النفس والتخلص من التوتر، والشعور بالحرية، رغم الواقع الصعب.

"أنا قلق من معاملة إسرائيل لفلسطين"، يقول الموسيقار الإسرائيلي، إيال تلمودي، عضو الفرقة، "وجزء من وظيفتنا بصفتنا مبدعين، ومن إجابتنا على ذلك، هو التحدث عن الاحتلال وتقييدات التنقل".

وقد تم رفع الكليب في اليوتيوب في شهر شباط، ولكنه لم يكن متاحا للمشاهدة حتى الآن، أما الآن فقد أصبح متاحا للجمهور بشكل خاصّ بمناسبة يوم الاستقلال الفلسطين الذي يصادف اليوم (‏15.11‏).