كشفت مصادر حمساوية النقاب عن تشكيل مجلس الشورى، لجنة خاصة لكشف المخالفات المالية والإدارية لقيادات الحركة مع تزايد الشكاوى داخل حماس من معاملات مالية وإدارية، تشبه التورط بقضايا فساد داخل الحركة.

المصادر قالت إن اللجنة باشرت عملها في الأشهر الثلاثة الأخيرة وأنها جمعت معلومات عن تورط قيادات كبار في الحركة بمثل هذه المخالفات وأنه بدأ منذ أسابيع قليلة، التحقيق مع أربعة من قيادات الحركة حول المخالفات التي تم ارتكبها من قبلهم ومن قبل أشخاص مقربين منهم، يعملون تحت اطاعة أوامرهم الخاصة.

وذكرت المصادر أن اللجنة التي شُكلت، ستعمل على كشف جميع المخالفات المتعلقة بأعضاء المكتب السياسي وأنه ليس من مهمتها اعتقال أي قيادي ولكن فقط التحقيق والتأكد من المعلومات التي تقوم بتحصيلها من خلال مصادرها والشكاوى التي تصلها أو تصل مؤسسات خاصة في الحركة، لمتابعة هذا الشأن.

المصادر بينت أن هناك حالة من الفساد المالي والإداري استشرت في السنوات الأخيرة في بعض المؤسسات والمكاتب، التي يشرف عليها قياديون كبار وأن هناك عملية ضبط تجري حاليا لإعادة نفوذ الحركة على تلك المؤسسات بدون وقوع أي مغالطات.

ونفت المصادر أي علاقة لتشكيل اللجنة بالوضع المالي للحركة والأزمة التي تمر بها منذ سنوات، نتيجة قطع الدعم الإيراني وتشديد مصر اجراءاتها الأمنية على حدود غزة واغلاق الأنفاق.