في سن 36 عاما، وبعد سنوات من النجاح كلاعب كرة السلة، أعلن لاعب كرة السلة الإسرائيلي، أوري كوكيا، أنه مثليّ. كشف كوكيا هذا الأسبوع في مقابلة مع القناة الرياضية الإسرائيلية عن ميوله الجنسية، قائلا: "إن الخوف من 'الخروج من الخزانة' غير واقعي ... وكأن مصيبة تحدث عندما يكون الإنسان مثليا. أريد أن أوضح أنه يمكن تحقيق سيرة مهنية ناجحة وبارزة عندما يكون الفرد مثليّ الجنس أيضًا".

كوكيا هو لاعب كرة السلة الإسرائيلي الأول الذي "خرج من الخزانة" خلال سيرته المهنية. في الماضي، لعب في عدة مجموعات للمنتخب الدوري الممتاز الإسرائيلي وحتى في مُنتخب كرة السلة الإسرائيلي، وفي السنوات الأخيرة كان يعتبر واحدا من لاعبي كرة السلة المفضلين في إسرائيل.

وقال كوكيا في مقابلة معه إنه قرر "الخروج من الخزانة" بعد أن خاض مرحلة ما في حياته وأقام أسرة، بهدف نقل رسالة إلى الشباب. وأوضح أنه يريد أن "يتوجه إلى الشباب ويقول لهم إنه من الممكن أن يكون الفرد مختلفا، يتوجه لتلقي استشارة مهنية، ويقوم بما يرغب فيه".

"عشت أياما راودتني فيها أفكار ومشاعر سيئة. هناك تساؤلات دائمًا ولكني راض عن نفسي وأريد أن أؤثر في الآخرين وأساعدهم. لقد مررت بمرحلة في حياتي وأنا راض عن نفسي"، أضاف.