صنعت لجنة تعيين القضاة حدثا تاريخيا اليوم صباحا (الثلاثاء) عندما عينت للمرة الأولى امرأة لتصبح قاضية: وهي المحامية هناء خطيب، الحاصلة على اللقب الثاني في المحاماة والخبيرة في مجال الأحكام الشخصية والأحكام الشرعية، ومن سكان طمرة، متزوجة وأم لأربعة أطفال.

وقالت رئيسة اللجنة، وزيرة العدل، أييلت شاكيد: "حققنا عدلا في المؤسسة التي تسعى إلى العدل واخترنا للمرة الأولى امرأة في منصب قاضية، وأعتقد أن هذه الخطوة كان لا بد أن تُتخذ سابقا. تشكل هذه الخطوة بشرى كبيرة للمرأة العربية خاصة والمجتمع العربي عامة. أشعر بالدهشة إثر هذا التعيين وآمل أن يكون برعما أوليا وتمهيدا لاختيار نساء أخريات لشغل منصب".

قبل نحو عامين، عارضت الحكومة الإسرائيلية مشروع قانون تمثيل النساء في وظائف قضائية في المحكمة الشرعية. هناك تخوفات في الأحزاب اليهودية المتدينة، المشاركة في الائتلاف، من خلق خطوة غير مسبوقة قد تؤثر في المحاكم الحاخامية أيضًا.

في بعض الدول العربيّة، تشغل نساء مناصب قضائية في المحاكم الشرعية ومن بينها هناك قاضيتان في السلطة الفلسطينية.