نجا شاب من نيويورك يدعى جيمس جرين (28) من الوفاة بفضل ساعته التي اشتراها قبل عامين والمصنعة في شركة "أبل". وذلك بعد أن نجحت ساعته في العثور على خثرة دموية فتاكة في رئيته، محذرة أن هناك حاجة إلى أن يتلقى علاجا طبيا طارئا.

وأطلق تطبيق HeartWatch الذي يراقب نبضات القلب على مدار الساعة والمضمّن في الساعة تحذيرا. "لم أفكر أبدا أن حاسوبا صغيرا في كف اليد، اشتريته قبل عامين سيُنقذ حياتي. شاهدت نبضاتي قلبي تتسارع، وفي النهاية اتضح لي أن لدي خثرة دموية في رئتي"، غرد جرين في تويتر.

أطلق التطبيق تحذيرا موضحا أن نبضات قلب جرين أثناء الراحة أعلى من وتيرة نبضات قلبه الثابتة التي تصل إلى 54 نبضة في الدقيقة غالبا. واتضح في الفحوص أن لديه خثرة دموية في رئيته. خضع جرين لاختباري أولتراساوند لفحص رئتيه وحصل على تسريب وريدي لتمييع الدم وإصلاح الضرر الذي تسببت به الخثرة الدموية. أوضح الطبيب أن الخثرة الدموية كادت تتسبب بوفاته، لو تباطأ جرين ووصل إلى المستشفى متأخرا.