في مقطع الفيديو المُنتشر في الإنترنت، وُثِق المفتّش العامّ للشرطة الإسرائيلية، روني الشيخ، وهو يخبر الجمهور المُحتفل بأعمال الشرطة، ومن بين أمور أخرى قال "سنعمل كل ما في وسعنا من أجل الخلاص التام" وتحدث عن توفير الحراسة عند مجيء المسيح بسرعة في أيامنا" من خلال قوات الشرطة. وبعد أن أنهى المفتش العام للشرطة أقواله، رقص مع المحتفلين وهو يرتدي زي رجال الشرطة.

قال المفتش العام هذه الأقوال المفاجئة في احتفال "عيد الخلاص" وهو العيد الأهم لدى حركة حاباد اليهودية المتدينة، المعروف أيضا بـ "رأس السنة الحسيدية"، لأهميته.

حركة حاباد هي الحركة اليهودية الأكبر في العالم، ولديها مئات الفروع في أنحاء العالم. هذه هي حركة حسيدية تهتم بشكل أساسي بمبدأ خلاص الشعب اليهودي في الآخرة وبقدوم المسيح قريبا.

وقد تطرق المفتش العام، روني الشيخ، في فيلم الفيديو إلى مجيء المسيح في المستقبل، وقال: "حتى وإن كانت مهمتنا الأساسية هي التخطيط لـ "ما سنقوم به عند مجيء المسيح"، عندها أيضا سنضطر إلى العمل وفق وصية "الصديق في خدمة صديقته" في أوقات الضائقة، وفي الرغبة في الاقتراب من المسيح".

وأضاف الشيخ "إن شاء الله، سنقوم بواجبنا من أجل الخلاص التام، وفرحتكم وخلاصكم، وهذا يتيح لنا أن نوسع برنامج حراسة حملة وصول المسيح الصديق بسرعة في أيامنا. آمين".