إيفانكا ترامب، ابنة 35 عاما، هي الابنة الناجحة، والجميلة للرئيس الأمريكي، ولدت مسيحية، إلا أنها اعتنقت ديانة أخرى. في عام 2009، قررت إيفانكا أو ياعيل وفق اسمها اليهودي، اعتناق اليهودية، بعد أن تعرفت إلى حبيبها جاريد كوشنر. من ثم تزوجا وفق الديانة اليهودية ولديهما الآن ثلاثة أطفال.

إن اعتناق إيفانكا اليهودية ليس أمرا صعبا بشكل خاص. ففي الواقع، قوانين الديانة اليهودية متسامحة تجاه من يريد اعتناقها، وحتى أنها تشجع هذه الخطوة. كانت نسبة اعتناق اليهودية طيلة سنوات منخفضة جدا، بسبب الملاحقة التي عانت من هذه الطائفة في أنحاء العالم.

إسفانكا ترامب عند حائط المبكى (حائط البراق) (AFP / RONEN ZVULUN)

إسفانكا ترامب عند حائط المبكى (حائط البراق) (AFP / RONEN ZVULUN)

منذ أن أصبحت أيفانكا يهودية، بدأت تعمل وفق وصايا اليهودية بحذافيرها. فهي تحافظ على قدسية يوم السبت، أي أنها لا تعمل ولا تستخدم الأدوات الكهربائية، مثل استخدام الهاتف يوم السبت. في إحدى المقابلات معها، قالت إيفانكا إنها هي وأفراد عائتلها "لا يعملون أي شيء بدءا من يوم الجمعة وحتى ساعات المساء يوم السبت، سوى قضاء الوقت معا". وهي تتناول أيضا طعام حلال وفق الشريعة اليهودية فقط.

قبل إجراء مراسم اعتناق اليهودية، على المعنيين بذلك اجتياز مرحلة تعليمية طويلة والتعرّف إلى الديانة والشريعة اليهودية. في إسرائيل، تستغرق دورة كهذه عشرة أشهر على أقلّ تقدير. يتعين على معتنقي اليهودية معرفة الأعياد اليهودية والاحتفال بها في الكنيس مع أبناء الجالية اليهودية. إضافةً إلى ذلك، عليهم الإلمام بالشريعة اليهودية في حياتهم اليومية، مثل الصلاة والأطعمة الحلال. كما ويتعين عليهم معرفة طبيعة الحياة اليهودية وفلسفتها، وقراءة القيم اليهودية مثل الإحسان، استقبال الضيوف، وغيرها.

إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر (AFP / Thomas COEX)

إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر (AFP / Thomas COEX)

على معتنقي الديانة اليهودية العمل وفق طقوس الديانة ودخول "مغطس الطهارة". ويتعين  على الرجال الذين يعتنقون اليهودية اجتياز الختان أيضا. بهدف إكمال عملية اعتناق اليهودية والاعتراف بها، على معتنقي اليهودية اجتياز اختبار أمام خبراء يهود مؤهلين بشكل خاصّ. قد يتضمن الاختبار أسئلة ليس حول المعرفة فحسب، بل أسئلة عن الدافعية وراء اعتناق اليهودية، والإيمان بالله.

في حال المصادقة على اعتناق اليهودية، يصرح مُعتنق اليهودية أنه يوافق على وصاياها ويخلص لها قائلا: "أتعهد بالعمل وفق وصايا التوراة، كل وصايا الحكماء، وزعماء الديانة الإسرائيليين المؤهلين، وأؤمن بالله الواحد". بعد ذلك، يغطي معتنق اليهودية عينيه بيده اليمنى، ويصرح قائلا عن الله الواحد وفق اليهودية: "اسمع يا إسرائيل: الرب إلهنا رب واحد".