يتيح اختراع لباحثين من جامعة Drexel في فيلادلفيا شحن الأجهزة الخلوية خلال ثوان.

وتعرف الباحثون إلى إلكترودا جديدة مصنوعة من مادة تدعى MXene. هذه الإلكترودات قادرة على استيعاب الكهرباء خلال ملي ثانية وعندها تُشحن بطاريات الليثيوم العادية بسرعة غير مسبوقة. هذه التكنولوجيا ملائمة لأجهزة الهواتف الذكية، الحواسيب، والسيارات الكهربائية أيضا، ويمكن شحنها خلال ثوان.

ومادة MXene مؤلفة من دمج من طبقات الكربون والمعادن. وهي تتميز بالتوصيل الكهربائي الممتاز ومن المفترض أن يكون تصنيع الشاحن بسيطا نسبيًّا.

وتكمن ميزة الشاحن الجديد في الاعتماد على عنصر الشحن وليس على البطارية ذاتها مما يتيح تسويقه وتصنيعه بتكاليف أقل من قبل مصنعي الهواتف الذكية. ولكن ما زال الحديث يدور عن تطوير أولي وهناك حاجة إلى عدة سنوات حتى يكون متوفرا في الأسواق.