كتب المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، روني الشيخ، اليوم الجمعة، رسالة شديدة اللهجة لعناصر الشرطة الإسرائيلية في أعقاب الفيديو الذي انتشر في وسائل التواصل الاجتماعي في إسرائيل والعالم، ويظهر فيه شرطي إسرائيلي يضرب سائق شاحنة دون سبب واضح، في منطقة وادي الجوز في القدس الشرقية.

وقال الشيخ لرجال الشرطة إن الشرطة ترفض أي تصرف يخالف قيم الشرطة ولن تقف إلى جانب شرطي يتخلى عن هذه القيم. وأضاف أن قيادة الشرطة تدعم رجال الشرطة حين يرتكبون أخطاءً مهنية أو أخطاء ناجمة عن اعتبارات خاطئة، لكنها لن تدعم أفراد انحرفوا عن قيم الشرطة على نحو صارخ.

وتابع أن تصرف الشرطي خطير، ولم يكن له أي مبرر، وهو يسيء لسمعة آلاف الشرطيين الذي يقومون بواجبهم على أحسن وجه.

المفتش العام للشرطة الإسرائيلية روني الشيخ (Yonatan Sindel/Flash90)

المفتش العام للشرطة الإسرائيلية روني الشيخ (Yonatan Sindel/Flash90)

وكانت وحدة التحقيق مع رجال الشرطة قد نقلت مواد التحقيق للادعاء العام للبت في الملف، وفرضت الاعتقال المنزلي على الشرطي.

واتضح أن خلفية الحادثة هو لقاء سابق بين سائق الشاحنة والشرطي، إذ ارتطم سائق الشاحنة بسيارة الشرطي قبل وقوع الحادثة بيوم وواصل السفر حسب ادعاء الشرطي. وبعدها وصل الشرطي إلى موقف الشاحنات في منطقة وادي الجوز لمواجهة سائق الشاحنة، وكال له الضرب المبرح دون أي سبب. وقال السائق إنه لم يهدد الشرطي كما قال هذا، وتوقف لوقت قصير بعد أن ارتطم بسيارته لكنه لم يظهر.