رغم أن الاستطلاعات على شبكات التلفاز لا تبشر مرشح الرئاسة الجمهوري دونالد ترامب بالخير‎‏‏‎‏، إلا أن استطلاعًا أجري اليوم صباحًا (الأحد) على فيسبوك‏‎ ‎‏ يحدد أن دونالد ترامب سيكون الرئيس القادم للولايات المتحدة بعد يومين.

أجري الاستطلاع على الصفحة الشعبية، ‎‏‏‎ ‎‏‏Viral USA‏‏‎ وشارك فيه أكثر من مليون مصوّت من جميع أنحاء العالم. حاز ترامب على نحو 52% من الأصوات بينما حصلت كلينتون على نحو 48% فقط.‎‏

استمر الاستطلاع لمدة أربع ساعات تماما، وشاهده حوالي 8.5 مليون شخص، وتقدم فيه ترامب على منافسته كلينتون. شارك الاستطلاع ما لا يقل عن 44 ألف متصفح على شبكات التواصل الاجتماعي، وعلق على المنشور ذاته حوالي 160 ألف شخص.

وفيما يخص الانتخابات الرئاسية، فإن الاستطلاع التلفزيوني الأخير الذي نُشر الليلة يشير إلى إن هيلاري كلينتون تتفوق على خصمها بنسبة 5%‏‎.‎‎ ‎وحسب استطلاع واشنطن بوست وشبكة التلفزيون ‏ABC‏، حازت المرشحة الديمقراطية كلينتون على 48% في حين حصل ترامب على 43% فقط. ويدور الحديث عن استطلاع أجري قبل نحو أسبوع ومنح ترامب تقدما نسبته 1%، ويبدو أن هناك تغيير مرة أخرى قبل افتتاح صناديق الاقتراع.‎‏