قررت الشرطة الإسرائيلية فصل شرطي إسرائيلي من الخدمة بعد أن ظهر في فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يضرب سائق شاحنة فلسطيني في منطقة وادي الجوز، في القدس الشرقية. واستنكرت الشرطة العمل المشين للشرطي ولم تقبل استقالته، إنما قررت فصله من الخدمة.

وكان الشرطي قد تحمل مسؤولة فعلته وأعرب عن ندمه طالبا أن تقبل الشرطة استقالته، ما معناه أنه سيحصل على حقوقه كشرطي مستقيل. وقررت قيادة الشرطة أن عمل الشرطي خطير وليس له مكان في الشرطة الإسرائيلية لأنه خالف قيم المنظمة.

وكان المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، روني الشيخ، قد بعث برسالة شديدة اللهجة لعناصر الشرطة الإسرائيلية في أعقاب الفيديو الذي انتشر، قائلا إن الشرطة ترفض أي تصرف يخالف قيم الشرطة ولن تقف إلى جانب شرطي يتخلى عن هذه القيم. وأضاف أن قيادة الشرطة تدعم رجال الشرطة حين يرتكبون أخطاءً مهنية أو أخطاء ناجمة عن اعتبارات خاطئة، لكنها لن تدعم أفراد انحرفوا عن قيم الشرطة على نحو صارخ.