نشر الحاخام شلومو أفينر المعروف بتشدده، فتوى يوصي فيها تجنب استخدام إيموجي معيّن في الواتس آب، مدعيا أن مصدره يعود إلى ديانات أخرى ولهذا ليس صالحا للاستخدام على يد اليهود.

تظهر في الإيموجي الذي يدور الحديث عنه يدان ملتصقتان ببعضهما. يستخدم الكثيرون هذا الإيموجي تعبيرا عن شكرهم أو كصلاة، ولكن الحاخام أفينر يدعي أن مصدر وضع اليدين ملتصقتين هو في الهند وأن له مغزى ديني وثني.

"هناك أشخاص بدلا من أن يقولوا "أمين" يضعون أيديهم إلى جانب بعضها مثل وضعية اليدين عند الصلاة، أو أنهم يرسلون هذا الإيموجي في رسالة نصية قصيرة"، كتب الحاخام أفينر وتابع "إلا أن مصدره يعود إلى الآلهة القديمة في الشرق الأقصى وفي المسيحية، لهذا هو ليس مناسبا لليهود". إثباتا على ادعائه اقتبس الحاخام رابطا إلى ويكيبيديا عن إشارة اليدين.

لكن يدعي منتجو الإيموجي أن إيموجي "كفّك" (‏High five) واليدين اللتين تظهران فيه ليستا يدين لذات الشخص بل هما يدان لشخصين مختلفين. أي أن هذا الإيموجي لا يعنيى "مرحبا"، ولكن الحاخام أفينر لم يتردد في نشر تحليلاته قبل أن يفحص مدى دقتها.

كما أن الحاخام حظر العادة الشعبية التي يطرق فيها الأشخاص على الخشب للتخلص من عين الحسود مدعيا أن هذه العادة متبعة في المسيحية، وأمر بإزالة الصليب الذي على رأس الملك في لعبة الشطرنج، مدعيا أنه رمز مسيحي. كما وحظر استخدام التعبير "ملح البلاد"، لأنه يظهر في الكتب المسيحية المقدسة.

الحاخام أفينر مشهور في الفتاوى التي يكتبها فيما يتعلق بالحياة اليومية. كما أنه يتطرق إلى شؤون الأحداث الساخنة والسياسية ويعبّر عن مواقفه اليمينية. رغم هذا، أكد مرارا وتكرارا أنه يعتقد أن الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني ليس صراعا دينيا بل إقليميا. "لا يجري الحديث عن حرب دينية، بل عن حرب على السيطرة والنفوذ"، وفق أقواله.