أفادت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الأربعاء، بأن شخصين على ما يبدو قاما بتنفيذ عملية دهس وطعن بالقرب من مبنى البرلمان في لندن. وخلفت العمليتان جرحى من المدنيين وشرطي. وحسب التقارير، استطاعت الشرطة قتل أحد المعتدين والتقدير الراهن هو أن العملية على خلفية إرهابية.

وقامت الشرطة البريطانية بإغلاق البرلمان، ونقل رئيسة الحكومة، تريزا ماي، إلى غرفة سرية في البرلمان.

يذكر أن اليوم تحل ذكرى وقوع اعتداءات بروكسل، التي راح ضحيتها 32 شخصا.