تأثر الكثير من الإسرائيليين أمس (الإثنين) لرؤية صور لبوابة براندنبورغ، رمز مدينة برلين، وهي مُضاءة بألوان العلم الإسرائيلي. يدور الحديث عن بادرة حُسن نيّة ألمانية لذكرى الجنود الذي قُتِلوا في عملية الدهس في القدس يوم الأحد. كما هو معروف، حدثت عملية شبيهة في برلين في الشهر الماضي، دهس فيها سائق شاحنة مواطنين كانوا في سوق عيد الميلاد في المدينة.

نشرت وزارة الخارجية الألمانية في صفحاتها على  تويتر وفيس بوك صور البوابة وكتبت إلى جانبها: تضامنا مع إسرائيل، بوابة براندنبورغ مُضاءة بألوان العلم الإسرائيلي لذكرى ضحايا العملية في القدس. تمت مُشاركة التغريدة مئات المرات، وحظيت بردود فعل كثيرة، أعرب فيها الإسرائيليّون عن امتنانهم، ولكن كان هناك عدد من المتصفحين الموالين للفلسطينيين الذين شجبوا مبادرة حسن النية الألمانية، معربين عن أسفهم على وفاة مُنفّذ العملية رافعين علم فلسطين.

شاركت وزارة الخارجية الإسرائيلية التغريدة والصورة أيضا وكتبت: "شُكرًا ألمانيا". وشارك رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الصور في صفحته على الفيس بوك وكتب: "شُكرًا ألمانيا على التعاطف مع الشعب الإسرائيلي والوقوف إلى جنبه في كفاحه المشترك ضد الإرهاب".

كان المنشور الذي نشره صحفي يهودي أحد المنشورات الأكثر تأثيرا، حيث أرفق به صورتين لبوابة براندنبورغ، استخدم ألوان علم إسرائيل في إحداها وكانت مُضاءة، وفي الصورة الثانية تظهر البوابة دون إضاءة وعليها علم الحزب النازي والصلبان المعكوفة. "لا يُعقل أنه يمكن مشاهدة هذين المشهدين في حياة واحدة"، كتب. حظيت التغريدة بآلاف الإعجابات والتغريدات.

مع ذلك، استخدمت جهات معادية للسامية وكارهة لإسرائيل صورا شبيهة تظهر فيها أعلام نازية وكتبت: "برلين حرة منذ عام 1936"، وكتب إلى جانب الصورة الثانية : "برلين في ظل الاحتلال الصهيوني 2107".