فيكتوريا بونيا هي واحدة من عارضات الأزياء الروسيات الأكثر نجاحا وشهرة في العالم. لديها أكثر من 5 ملايين متابع في إنستجرام. منذ هذه الليلة تصدّرت العناوين في كل العالم، بعد أن اعتُقلت في الولايات المتحدة بشبهة التجسس. شاركت متابعيها في مواقع التواصل الاجتماعي بالتجربة، وكتبت أنّها مرت "بيوم طويل..".

عندما هبطت بونيا في المطار في الولايات المتحدة، اعتقلتها السلطات الأمريكية للاستجواب. بحسب كلامها، بدلا من سؤالها عن عملها في الولايات المتحدة ومحاولة معرفة معلومات عنها في جوجل، بدأ المحققون معها بطرح أسئلة عليها عن الرئيس (فلاديمير بوتين) وعن الـكي جي بي (KGB). وبعد ذلك سألوها إذا كانت جاسوسة روسية، في هذه المرحلة قالت إنها انفجرت ضاحكة ونفت ذلك. بحسب كلامها، استمر المحققون في طرح الأسئلة ذاتها.

عندما أجرى المحققون تفتيشا في أغراضها، وجدوا بطاقة دعوة لشركة تبيع كاميرات مراقبة وتدعى "‎ SPY-LAND" ("أرض الجواسيس" في الإنجليزية). في هذه المرحلة بدأت تشكّ فعلا بأنّهم لن يوافقوا على دخولها إلى الولايات المتحدة وسيطردونها، ولكن في نهاية المطاف أطلِق سراحها.

كما ذكرنا، بونيا هي عارضة أزياء شهيرة، وقد التقطت الصور عدة مرات عارية لمجلة "بلاي بوي" الأمريكية. تعود أصولها إلى مدينة كارسنوكمانسك شرقي روسيا، واشتهرت بعد أن شاركت في برنامج "الأخ الأكبر" في روسيا. تعيش اليوم في موناكو في الريفييرا الفرنسيّة. في كانون الثاني تصدرت العناوين في دول الخليج، بعد أن اتّهمت هي وعارضات أزياء أخريات بأنهنّ دمّرن سمعة فندق في دبي، بعد أن رفعن صورا فاضحة جدا في إنستاجرام.

Лос Анджелес, я лечу в твои объятия)) Надеюсь, привезу хорошую погодку???? Больше всего меня радует, что 4го марта будет бой Хабиба Нурмагомедова! Будем болеть за нашего брата ???????????????? Хахаха... Я уже мысленно в Калифорнии... Хотя до сих пор ещё сижу в самолете аэропорта Шереметьево ???? Снова задержка рейса, уже вторая за последние две поездки... Люблю ❤ Кстати, это платье из моей новой коллекции @d_angelann Скоро появится в продаже)

A post shared by Victoria Bonya ♐️ (@victoriabonya) on