جاء عنوان المقالة الرئيسية على موقع Ynet الإسرائيلي، اليوم الجمعة، "الفلسطينيون الذين قدموا العون لمصابي حادث الطرق". وكتبت الصحيفة أن عائلة فلسطينية من قرية اللبن الشرقية، الواقعة جنوب مدينة نابلس، كانت أول من وصل إلى مسرح حادث الطرق لحافلة سقطت في الوادي في المنطقة، وطلبت الإسعاف، وقدمت المساعدة للمصابين.

وأسفرت الحادثة عن مقتل إسرائيليين، سائق الحافلة وراكب. ونجمت الحادثة إثر تدهور الحافلة إلى الوادي لسبب غير واضح. وقالت قوات الإنقاذ التي وصلت إلى المكان إن الرد السريع للعائلة الفلسطينية أنقذ أرواح مصابين كثيرين كانوا بحاجة إلى مساعدة طبية طارئة عقب الحادث.

وأشادت الضابطة الرئيسية لطواقم الإسعاف الإسرائيلية بالفلسطينيين قائلة "لم تتردد العائلة في تقديم المساعدة السريعة، وقد كان همها إنقاذ أرواح البشر". ووصفت الصحيفة العائلة بأنها خرجت بملابس النوم، "بجاما"، مزودة بمصابيح كهربائية، وهرعت نحو الحافلة التي سقطت في هوّة للمساعدة.

الصفحة الأولى لموقع Ynet الإسرائيلي عن العائلة الفلسطينية (لقطة شاشة)

الصفحة الأولى لموقع Ynet الإسرائيلي عن العائلة الفلسطينية (لقطة شاشة)