أينما ستكونون غدا (يوم الإثنين)، بعد مرور ساعة من الغروب، ألقوا نظرة عبر النافذة. ومن الأفضل أن تخرجوا إلى الشرفة أو إلى السطح، وتلقوا نظرة نحو السماء. فيمكنكم أن تشاهدوا عندئذ قمرا عملاقا وهو أكبر وأبهى ما سبق لكم أن رأيتموه. تدعى هذه الظاهرة "قمرا عملاقا" (super moon)، وتحدث حين يكون القمر بدرا وفي النقطة الأقرب إلى الأرض في مداره.

سيطلع القمر غدا في سماء أرضنا وسيكون أكثر سطوعا بنسبة تزيد عن 30% وأكبر بنسبة 14%بعد مرور ساعة من الغروب، ويتوقع أن يرتفع قليلا فوق الأفق وأن ينير ببهائه سفوح الجبال، المباني، الأشجار، وكل ما سيكون تحت أديم السماء.

ستحدث ظاهرة القمر العملاق الأقرب إلى الكرة الأرضية التي حدثت في كانون الثاني 1948 غدا ثانية، وسيصل القمر إلى بعد 356,509 كيلومترات في أقصى بعد له. إذا لم تتمكنوا من رؤية القمر غدا، فستكون المرة القادمة التي سيمكنكم فيها مشاهدته من مكان قريب في العام 2034، أي ببساطة، لا تدعوا الفرصة تفوتكم.