لا شك أن ذلك الطلاق هو من أسرع حالات الطلاق في تاريخ السعودية - والسبب في ذلك هو شبكات التواصل الاجتماعي.

تفاجأ ذلك العريس السعودي، الذي أثار عاصفة، عندما لاحظ أن زوجته ترسل صورًا من حفل زفافهما - لصديقاتها، عبر السناب شات.

فرغم أنه في الفترة الأخيرة، أصبح كل الأزواج تقريبًا يشاركون صور حفلات زفافهم في شبكات التواصل الاجتماعي - فيس بوك، إنستجرام أو سناب شات – يعارض العريس على ما يبدو، هذه الظاهرة المنتشرة ويشعر باستياء شديد من تصرف زوجته. لذلك قال لزوجته حالا إنها طالق.

وكان شقيق العريس قد صرّح لصحيفة "عكاظ" السعودية أن العريس كان قد وضع شرطًا أمام العروس قبل الزواج - وهو، ألا تنشر صورها في أيٍ من شبكات التواصل الاجتماعي. وافقت العروس عل ذلك الشرط الغريب، وفقًا لادعائه، ولكنها أرادت بعد الزفاف مشاركة صديقاتها بهذه الفرحة، "فرفعت صورا". يبدو إذًا  أن إرسال الصور المفرحة عبر سناب شات قد أدى إلى نهاية غير سعيدة.

هذه ليست المرة الأولى في هذا العام التي تتسبب فيها وسائل التواصل الاجتماعي إلى حالة طلاق سريعة في السعودية. نُشر في صحيفة "الوطن"، قبل شهرين، قصة طلاق عريس وعروس لسبب مشابه - لم تتفرغ العروس للعريس في الفندق بعد الزفاف، بل ظلّت مُنشغلة بالرد على التهاني الكثيرة التي تلقتها على هاتفها الذكي بمناسبة زفافها.

تفاجأ العريس من تجاهل عروسه له فسألها إذا كانت تُفضّل الاهتمام بأصدقائها أكثر من الاهتمام به.  فغضبت منه العروس لأنه أزعجها وصرف انتباهنا عما كانت تفعله فأجابت بـ "نعم". وبعد فترة قصيرة من ذلك تطلقا.