نشرت هيئة مكافحة الإرهاب الإسرائيلية اليوم الجمعة، أنها قررت السماح للمواطنين الإسرائيليين، الخروج من إسرائيل إلى سيناء، عبر معبر طابا. وأضافت المستوى السياسي في إسرائيل صادق على القرار.

وشددت الهيئة في بيانها على أن الخطر الماثل للإسرائيليين في سيناء ما زال قائما ومحددا وفوريا، ناصحة الإسرائيليين بعدم زيارة شبه الجزيرة في الفترة القريبة. كما وناشدت الهيئة السياح الإسرائيليين في سيناء العودة إلى إسرائيل.

وكانت إسرائيل قد اتخذت قرارا غير مسبوق بغلق معبر رفح لأول مرة منذ عقد توقيع السلام مع مصر، ومنعت وصول آلاف الإسرائيليين لشبه الجزيرة خلال عطلة عيد الفصح. وأثار القرار غضب إسرائيليين قالوا إن الدولة لا يمكنها أن تمنعهم من الخروج منها، مشيرين إلى أن سيناء هادئة وأن الإنذارات صارت أوتوماتكية تتزامن مع حلول عيد الفصح.

وقد لجأ بعض الإسرائيليين إلى المحكمة العليا مطالبين أن تجبر المحكمة الدولة على فتح المعبر لأن قرار غلقه تعد انتهاكا لحقوق إنسانية أساسية، منها الحق بالانتقال من مكان إلى آخر.