هبطت أمس (الأربعاء) طائرة دريملانير الأولى في إسرائيل، وستنضم إلى أسطول الطائرات التابع للشركة الوطنية الإسرائيلية "إل عال".

ستبدأ طائرة ديملاينر الجديدة التي تعد طائرة المسافرين الأكثر تقدما في وقتنا هذا بالطيران إلى دول في أنحاء أوروبا، وفي تشرين الأول ستبدأ بالطيران إلى أمريكا الشمالية أيضًا.

استثمرت شركة الطيران الإسرائيلية "إل عال" ما معدله مليار دولار وربع، لشراء 16 طائرة ديملاينر متقدمة لتحل محل طائرات بوينغ 747 و 767 القديمة.

تتميز طائرات دريملاينر الجديدة بزيادة حجم النوافذ بنسبة تزيد عن %70 مقارنة بالطائرات القديمة. يتيح هذا التعديل مشاهدة لحظات الإقلاع والهبوط من كل مكان في الطائرة والتمتع بـ "مناظر رائعة"، كاملة. إضافة إلى زيادة حجم النوافذ، يمكن الآن أيضا جعل النوافذ سوداء بضغطة زر حتى المستوى المرغوب فيه.

استثمرت بوينغ أيضا في تطوير منظومة جديدة لتصفية الهواء، للتغلب على الإزعاج الناتج عن قلة الهواء في الطائرة أثناء سفرها. تنظف منظومة الهواء الجديدة الهواء من الفيروسات، الجراثيم، والروائح الكريهة، وتسيطر أفضل على الرطوبة في الطائرة. طرأ تحسن ملحوظ آخر في خزائن التخزين فوق مقاعد الجلوس إذ أصبح حجمها أكبر.

مقاعد تتحول إلى أسرة (El Al)

مقاعد تتحول إلى أسرة (El Al)

إحدى الصعوبات التي يواجهها المسافرون في الرحلات الجوية الطويلة هي اضطرابات الرحلات الجوية (‏Jet Lag‏)، وهو اضطراب التوقيت البيولوجي بسبب تغيير المواقع. توفر طائرة دريملاينر الجديدة حلا لهذه المشكلة المنتشرة من خلال تصميم جديد لمنظومة الإضاءة في الطائرة، مستخدمة أضواء ليد (Led) متقدمة تسيطر على مستوى الإضاءة. تتيغر ألوان أضواء الليد هذه أثناء الرحلة الجوية وفق التوقيت البيولوجي لدى المسافرين. فعند تناول وجبة العشاء، تصبح الأضواء باهتة وملائمة لتناول وجبة يظهر فيها ضوء شموع، وقبل ساعات من النوم يسطع فوق رؤوس المسافرين ضوء غروب، وقبيل الهبوط تتغير أضواء الليد من ضوء الشروق إلى ضوء النهار.

هبوط طائرة الدريملينر في مطار بن غوريون (Flash90/Tomer Neuberg)

هبوط طائرة الدريملاينر في مطار بن غوريون (Flash90/Tomer Neuberg)

توفر طائرة "إل عال" الجديدة رحلة ممتعة أكثر للمسافرين الذين ليس في وسعهم حجز رحلة في القسم الخاص برجال الأعمال. يتضمن قسم Economy Premium 28 مقعدا تبعد عن بعضها 96 سنتيمترًا وتتيح جلوسا مريحا للمسافرين الطوال. في وسع 32 مسافرا في قسم رجال الأعمال في الطائرة التمتع بمقعد مريح مزوّد بحاجز يفصله عن المقاعد الأخرى، وبمقاعد تتحول إلى أسرة. يمكن أن تصبح منطقة الجلوس مكتبا شخصيا مع طاولة عمل، خزانة خاصة ومعدّات شخصية، مقابس كهربائية، وبالطبع وجبات مميّزة.

طائرة الدريملاينر مصنّعة كما ذُكر آنفًا في بوينغ في مدينة سياتل، الولايات المتحدة الأمريكية. بعد أن هبطت الطائرة في إسرائيل أمس في مطار بن غوريون، ستجتاز ملاءمات خاصة بما يتناسب مع متطلبات شركة الطيران الإسرائيلية، وفي الشهر القادم ستبدأ عملها. ستغادر الطائرة إسرائيل في رحلة جوية للمرة الأولى إلى لندن، وهذا بهدف الطيران لبضع ساعات فقط ولكن دون اجتياز المحيط الأطلسي.