كتبت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على صفحتها الأولى للعدد الصادر اليوم الثلاثاء، أن اللقاء بين رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنامين نتنياهو، والرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في سوشي، تكلل بالفشل. واستندت يديعوت في تقريرها على ما نشرته الصحيفة الروسية التي تعد لسان حال بوتين في روسيا، برافدا.

وكانت الصحفية الروسية قد وصفت نتنياهو، عن مصادر حضرت اللقاء، بأنه كان منفعلا وجديا في طرحه عن التهديد الإيراني في المنطقة، في حين حافظ الرئيس الروسي على هدوء. وجاء في الصحيفة أن الرئيس بوتين رد على نتنياهو بالقول إن إيران هي حليفة استراتيجية لروسيا في الشرق الأوسط.

وأضاف بوتين، حسب الصحيفة، أن روسيا لا تهمل مصالح الدولة العبرية لأنها شريكة لها في المنطقة، لكنها ستواصل في تعزيز قوة إيران في المنطقة.

وأضاف كاتبو المقالة في برافدا أن إسرائيل لا يمكنها أن تملئ على روسيا أي سياسة يجب أن تنتهج في الشرق الأوسط.

وأضاف هؤلاء أن روسيا تفضل تعزيز قوة إيران مقابل ملوك الدولة السنية وإسرائيل الذين يسعون إلى إقامة تحالف عسكري شبيه لحلف الناتو، يخضع إلى رغبات أمريكا وتوجيهاتها.