يقدّم مطعم الشيف الإسرائيلي، عومر ميلر، الذي افتُتِح في أحد الشواطئ المركزية في تل أبيب، طبق فواكه الموسم وفيه بطيخ، عنب، ليتشي، صبر، أناناس، والقليل من التين بسعر 140 شيكل نحو 40 دولارا، لمن يختار أن يجلس في الجزء المفتوح من المطعم أمام البحر، أما من يختار الجلوس في المطعم في الجزء المكيّف، عليه أن يدفع 197 ش. ج. أي 55 دولارا تقريبا.

صحيح أن طبق الفواكه ملوّن ومغري، ولكن يمكن العثور على الفواكه التي فيه في كل سوق تقريبًا بسعر قليل قد يصل في أسوأ إلى الأحوال إلى 70 شيكلا، أي 20 دولارا.

Drunken melon ???? ????‍♂️????????????

A post shared by Omer Miller (@omermiller) on

حظي مطعم "كاليبستو" بانتقادات لاذعة من منتقدي المطاعم الذين ادعوا أن جودة الأكل منخفضة والأسعار باهظة.

لهذا قرر ميلر صاحب المطعم الرد على الانتقادات ضد أسعار طبق الفواكه ونشر في خطوة استثنائية نسبيًّا للطهاة في إسرائيل، منشورا لاذعا في الفيس بوك والإنستجرام كتب فيه: "أعتقد أن السؤال يجب أن يكون لماذا سعر طبق الفواكه هو 190 شيكلا فقط، عندما أدفع سعر عال مقابل استئجار المطعم ورواتب عالية لأكثر من مئة عامل. أعرف أن السعر يبدو مرتفعا ولكن يدور الحديث عن وجبة لثلاثة أشخاص مؤلفة من فواكه غالية. سعر الأناناس في السوق هو 45 شيكلا (12.5 دولارا) وتحتوي الوجبة على أناناس كامل. أنا لست نادما".