أثارت مقدّمة تلفزيونية وصحفية لبنانية، تدعى ماريا معلوف في نهاية الأسبوع الماضي ضجة في شبكات التواصل الاجتماعي عندما غردت على حسابها في تويتر حلا إبداعيا لإنهاء النزاع الإسرائيلي - اللبناني. كتبت معلوف: "إذا كانت إسرائيل تعتبر حسن نصرالله عدو لها فلماذا لا تنفذ غارة جوية تخلصنا منه فنصدقها وتحمي نفسها؟"

وفق أقوال معلوف، إذا كانت إسرائيل تطمح إلى صنع السلام حقًا، فلا مفر أمامها من القضاء على نصر الله الذي يشن حربا ضدها. كما هو متوقع، كانت ردود الفعل على تغريدتها غاضبة، وتراوحت بين كيل الشتائم والتهم بدعم إسرائيل وبين نظريات المؤامرة التي ادعت أن أقوالها لن تتحق أبدا، لأن إسرائيل ونصرالله هما في الجانب ذاته.

ماريا معروف هي مسيحية مارونية، معروف بمواقفها المعادية لسوريا وقبل بضعة أيام هدد ابن سفير سوريّا في الأردن بقتلها.

لقد كثرت الحالات التي أعربت فيها مؤخرا جهات لبنانية، لا سيما في أوساط المسيحيين الموارنة عن عدم رضاهم عن تنظيم حزب الله الشيعي، وعن تدخله في سوريا، وعن خوف جر لبنان إلى حرب ضد إسرائيل.