شهد مجمع عزريئيلي التجاري، اليوم الخميس، حالة من الهلع في أعقاب انتشار إشاعة عن وقوع حادث أمني في المركز الذي كان يأوي الآلاف من المتسوقين. فقال شهود عيان أن بعض الناس في المجمع ركضت نحو المتاجر لتختبئ، وبعضهم هرع نحو مخارج المكان. ليتبين أن الجبلة حدثت بسبب شجار صبيان.

ومما زاد من حالة التوتر في المدينة، سماع سيارات شرطة تسارع إلى المكان ودخول قوات عديدة إلى داخل المجمع. وقالت شابة إسرائيلية كانت في متجر "زارا" للأزياء، دخلت إلى غرفة قياس الملابس، إنها سمعت فتيات يصرخن في المتجر ويركضن ليختبئوا في غرف المكان، وقد أعلن أن المتجر قام بإغلاق بوابته لأسباب أمنية. ومن ثم أعلن أن لا خطر في المكان وأن الهلع كان بسبب شجار بين صبيان.

وعقّبت إدارة المجتمع على الأحداث في المكان قائلة إن شجارا اندلع بين شابين، وقام رجال الأمن بإخراجهما من المكان وإعادة النظام.