نتعرض لتحذيرات في الصيف من الزواحف دائمًا، لأن جزءا منها قد يشكل خطرا كبيرا علينا. إحدى الأفاعي الأكثر خطرا وفتكا في العالم هي "أفعى راسل" (Russell's viper). هذه الأفعى مسؤولة عن أكبر عدد وفاة في العالم.

كيف تدخل الأفعى سمها إلى جسم الضحية؟ هناك في جزء من غدد الأفعى الفموية غدد سم. تحتوي الغدد على إنزيمات ومواد مختلفة تُحقن إلى الأوعية الدموية داخل جسم الإنسان أثناء اللسعة.

تحتوي الأفعى الفتاكة "راسل" التي يمكن مشاهدتها في التجربة على ذيفانٌ حالٌّ للدَّم (Hemotoxin). هذه المادة إضافة إلى مواد أخرى ونتيجة خلل في عمل الجهاز المناعي لدى الإنسان تؤدي، من بين أمور أخرى، إلى نخر في منظقة اللسعة، انخفاض ضغط الدم، تعرق مفرط، تقيؤات، اضطراب في عمل الكلى، والمضاعفات الأخطر التي تحدث كما يمكن أن تشاهدوا في مقطع الفيديو التالي هي، تخثر الدم الذي يؤدي في النهاية إلى الوفاة سريعا!

إذا ماذا يحدث عندما تدخل قطرة سم إلى دم الإنسان؟

نحن نعدكم أنكم ستظلوا مندهشين بعد مشاهدة مقطع الفيديو!