عمر الشاب 16 عاما فقط، ولكن يبدو أنه أقوى من سائر الأشخاص في العالم، أو على الأقل رأسه أقوى... في فيلم فيديو بات منتشرا منذ نهاية الأسبوع في مواقع التواصل الاجتماعي يبدو أن الشاب ابن 16 عاما، بطلا محليا في فن القتال الكوري، التايكوندو، إذ ينجح في يكسر ما لا يقل عن 111 حجرا برأسه.

يبدو الشاب في فيلم الفيديو وهو يقفز فوق كومة من الحجارة وينجز قفزات في الهواء بينما يلمس وجهه الحجارة فقط وينجح في تحطيمها. هكذا يتنقل بين الكومات المختلفة حتى ينهي تحطيم 111 حجرا تم تحضيرها مسبقا.

بعد أن حطم الشاب رقما قياسيا أعرب أمام الحضور أنه يشعر بشعور جيد، واحتفل بانتصاره. شاهدوا مقطع الفيديو العجيب...