تظهر زوجات زعماء، وزيرات أجنبيات في لقاءات دبلوماسية في دول إسلامية كثيرا وهن يضعن غطاء على رأسهن خلافا لعاداتهن. هذا الأسبوع، وصلت سياسية فرنسية، مارين لوبان، إلى مكتب مفتي لبنان في بيروت، ولكنها غادرت دون أن تلتقي مع المفتي. وذلك لأن لوبان رفضت تغطية رأسها قبل اللقاء.

آن ليند، وزيرة التجارة السويدية (لقطة شاشة)

آن ليند، وزيرة التجارة السويدية (لقطة شاشة)

خلافا للوبان، استجابت نساء مسؤولات أخريات لطلب مستضيفهن حتى إذا كان يعارض موقفهن. مثلا وقعت آن ليند، وزيرة التجارة السويدية على اتفاق تجارة مع إيران بينما كانت ترتدي حجابا.

فيديريكا موغيريني، ممثلة الاتحاد الأروبي لسياسة الأمن والشؤون الخارجية (BEHROUZ MEHRI / AFP)

فيديريكا موغيريني، ممثلة الاتحاد الأروبي لسياسة الأمن والشؤون الخارجية (BEHROUZ MEHRI / AFP)

كتبت نائبة رئيس حكومة السويد في الغارديان ضد ترامب أن العالم "يحتاج إلى قيادة قوية من أجل حقوق النساء"، وظهرت في إيران وهي ترتدي حجابا. بالإضافة إلى ذلك، سُميت الحكومة السويدية الحالية "الحكومة النسوية الأولى في العالم"، بسبب التمثيل النسائي البارز فيها. ولكن اختارت مسؤولات كبيرات في الحكومة السويدية النسوية أن يظهرن في إيران وهن يرتدين حجابا استجابة لطلب مستضيفهن، ولن يعترضن على طلب كهذا.

نساء الحكومة السويدية النسوية في إيران (UN Watch)

نساء الحكومة السويدية النسوية في إيران (UN Watch)

ارتدت السياسية الإيطالية فيديريكا موغيريني، ممثلة سياسة الأمن والشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، حجابا أيضا في لقائها مع جواد ظريف.

ملكة بريطانيا إليزابيث ترتدي غطاء رأس أثناء زيارتها للسعودية عام 1979 (Rex)

ملكة بريطانيا إليزابيث ترتدي غطاء رأس أثناء زيارتها للسعودية عام 1979 (Rex)

زارت الملكة إليزابيث عام 1979 السعودية واختارت ارتداء حجاب مميز.

كاميلا دوقة كورنوال أثناء زيارتها في السعودية عام 2013

كاميلا دوقة كورنوال أثناء زيارتها في السعودية عام 2013

كذلك ارتدت كاميلا دوقة كورنوال أثناء زيارتها في السعودية عام 2013 حجابا، وهي إلى جانب الأمير تشارلز.

ميشيل أوباما في إندونيسيا (AFP/Jim WATSON)

ميشيل أوباما في إندونيسيا (AFP/Jim WATSON)

لم تتبع ميشيل أوباما سياسة ثابتة بشأن غطاء الرأس. ارتدت غطاء رأس كامل أثناء زيارتها إلى المسجد في إندونيسيا، ولكنها صافحت يد الملك سلمان في السعودية بينما كان رأسها مكشوفا مثيرة انتقادات. لمزيد من السخرية، اختارت الممثلة السعودية في الأمم المتحدة أيضا، منال ردوان، أن تشارك في جلسة الأمم المتحدة دون حجاب.