لا تتوقف العاصفة التي أثارها المطرب المغربي، سعد لمجرد، بتهمة التحرش جنسيا بفتاة فرنسية في تصدّر العناوين في وسائل الإعلام الفرنسية والعربية على حد سواء.

هناك تقارير أخرى حديثة تشير إلى أن ملك المغرب، محمد السادس بن الحسن، قد أعرب عن نيته تكفل أتعاب الدفاع عن لمجرد. وفق التقارير، فقد أوصى ملك المغرب، محمد السادس عائلة لمجرد أن يتولى المحامي الفرنسي الخاص به، إيريك دوبون موريتي (‏Eric Dupond-Moretti‏)، الذي يُعتبر أحد كبار المحامين في فرنسا، الدفاع عن لمجرد.

يحاول المحامي موريتي في هذه الأيام إطلاق سراح موكله، لمجرد، من السجن بكفالة مادية. وكما ذُكر آنفا، فقد سُجن لمجرد في أحد السجون ذات السمعة السيئة في فرنسا، في زنزانة فلوري ميروجي (‏Fleury Merogis‏).

ويذكر أن لمجرد تم احتجازه في زنزانة انفرادية حفاظاً على سلامته، نظراً لما يتعرض له المتهمون عادة بقضايا الاغتصاب أو الاعتداء الجنسي من مضايقات من قبل السجناء الآخرين. يعرف عن سجن "فلوري ميروغيس" أنه يضم أعتى المجرمين في فرنسا وعلى رأسهم رؤساء العصابات المسلحة والمافيات.

بحوزة طاقم موقع "المصدر" عدة صور أرشيفية من سجن فلوري ميروجي (تصوير AFP)، ونشارك بعضا منها:

الجهة الأمامية من السجن (AFP)

الجهة الأمامية من السجن (AFP)

الجهة الأمامية من السجن (AFP)

الجهة الأمامية من السجن (AFP)

الجهة الأمامية من سجن فلوري الجديد (AFP)

الجهة الأمامية من سجن فلوري الجديد (AFP)

الزنزانة في السجن (AFP)

الزنزانة في السجن (AFP)

سجان في سجن فلوري (AFP)

سجان في سجن فلوري (AFP)

سجان في سجن فلوري (AFP)

سجان في سجن فلوري (AFP)

نظرة إلى الزنزانة من الداخل (AFP)

نظرة إلى الزنزانة من الداخل (AFP)