دُهِشَت عارضتا الأزياء الأمريكيتان المشهورتان والناجحتان، وهما بيلا حديد (أخت جيجي حديد الصغرى) وكيندال جينر (أخت كيم كارداشيان الصُغرى) عندما مشيتا في شوارع نيويورك وقفزت صوبهما شابة رافعةَ علم فلسطين.

رأت الشابة عارضَتي الأزياء وهي في الجانب الآخر من الطريق فركضت صوبهما فجأة، رافعة علما. فشعرت عارضتا الأزياء بالهجوم عليهما لذلك أبعد حراسهما الشابة عنهما، ومن ثم تابعتا طريقهما إلى بيت أخت جيجي حديد.

جيجي حديد (انستجرام)

جيجي حديد (انستجرام)

نُقِلَت الشابة الفلسطينية، ابنة 22 عاما، إلى الشرطة للتحقيق بتهمة مطاردة عارضَتي الأزياء، ولكن أطلِق سراحها بعد وقت قصير دون إثبات ارتكاب أية جريمة. يتضح أن الشابة كانت متحمسة عندما رأت حديد، وهي فلسطينية الأصل أيضا، وشعرت بحاجة إلى التعبير عن فرحتها لكونها فلسطينية أيضا. ولكن يبدو أن عارضة الأزياء قد أحبت الفكرة أقل..

كما هو معروف فإن بيلا وجيجي حديد هما ابنتا إمبراطور العقارات الفلسطيني، محمد حديد، وُلدتا في الولايات المتحدة، ولكنهما تفتخران بجذورهما الفلسطينية.