"إسرائيل مش دولة أبارتهايد. كل إنسان بحكي هيك يستحي على نفسه.. إنتو عايشين بدولة بتحترمكو! سوريا، العراق، مصر كل هاي الدول العربية.. شو عاملة لبلادها؟" صرخت الشابة ديما تايه بوجه مقدم البرنامج على قناة مساواة – قناة عربية تبث من داخل إسرائيل- في نقاش حول ديموقراطية إسرائيل.. وتابعت أن إسرائيل دولة ديموقراطية تحترم الأقليات والشهادة هو وجود منبر إعلامي عربي يعمل بكل حرية ودون قيود.

وحظي الفيديو على مشاركات كثيرة من قبل إسرائيليين يهود أشادوا بجرأة الشابة، وحتى أن الفيديو لفت انتباه رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الذي شارك الفيديو على صفحته الخاصة على فيسبوك مسميا الشابة بأنها "صوت الحق"، وملاحظا "عندما تكثر الأصوات المشابهة لديما سيعم الوئام".

يشار إلى أن ديما من قرية كفر مندا، في الأصل من قرية قلنسوة، وهي تشارك مع مجموعة شبان عرب في بعثة "سفراء لإسرائيل"، ستلقي محاضرات في جامعات مختارة في الولايات المتحدة دفاعا عن إسرائيل لمكافحة حركة المقاطعة لإسرائيل المنتشرة في الجامعات الإسرائيلية.