أطلقت شركة نينتندو يوم الخميس الماضي الـ ‏‎ ‎‏‏Super Mario Run‏‏‎، ‎ وهو التطبيق الرسمي الأول لجهاز الأيفون والآيباد. وفق تقارير مختلفة فقد نجحت هذه اللعبة في تحطيم رقم قياسي في عدد التنزيلات منذ اليوم الأول من إطلاقها، وتصدرت قائمة التنزيلات خلال ساعات قليلة.

التقديرات هي أن التطبيق قد حظي بأكثر من ‏10‏ ملايين تنزيلات في اليوم الأول من إطلاقه، في متجر -App Store ‎‏ و ‏3.5‏ ملايين تنزيلات في الولايات المتحدة فقط في الـ ‏14‏ ساعة الأولى من إطلاقه. بينما حظيت لعبة بوكيمون جو بما معدله 900 ألف تنزيل في اليوم الأول لإطلاقها.

نجح تطبيق Super Mario Run (سوبر ماريو) حتى الآن في كسب مبلغ 4 ملايين دولار في اليوم الأول من إطلاقه. التطبيق مجاني، ولكنه يقترح خطوات قليلة مجانية. ومن أجل متابعة اللعب يجب دفع 10 دولار - وهو مبلغ ليس قليلا في عالم ألعاب الأجهزة المحمولة.

رغم الإطلاق الناجح، فقد تعرض التطبيق إلى عدد غير قليل من انتقادات المتصفحين، الذين اشتكوا من المحتويات القليلة المتوفرة في النسخة المجانية والحاجة إلى الاتصال بالإنترنت لتشغيلها.

حظيت لعبة سوبر ماريو التي يظهر فيها السمكري الأبدي في الآيفون، بتعليقات مشجعة من مواقع التعليق على الألعاب، بعلامة 79 من 100.