فاجأ سلاح الطيران الإسرائيلي، اليوم الأحد، متابعيه باللغة العبرية على صفحة فيسبوك، بعد نشره صورة لزوجين مثليين، بمناسبة يوم العائلة الذي يصادف اليوم، مرفقا لها نصا يقول إن من بين العائلات التي تنتمي لسلاح الجو الطيران الإسرائيلي، ثمة عائلة لزوجين مثليين تعرفا الواحد على الآخر خلال الخدمة في سلاح الطيران واليوم هما متزوجان وقد أقاما عائلة سعيدة.

وجاء في البوست الذي حظي على آلاف المشاركات أن سلاح الطيران يبارك للزوجين الزفاف، وأنه يضم جميع أصناف العائلات. واتسمت معظم ردود الفعل على البوست بالإيجابية، حيث كتب معظم الإسرائيليين الذين علقوا على الصورة، أنهم يحييون سلاح الطيران الإسرائيلي على انفتاحه لمجتمع المثليين، مرحبين بالزوجين المثليين.

وخلافا للأغلبية المرحبة، كتبت أقلية من الإسرائيليين أنها لا تؤيد الخطوة التي بادر إليها سلاح الطيران، وأنه كان من المفضل أن لا ينشر هذا البوست على الملأ على صفحة رسمية تابعة للجيش الإسرائيلية. وكتبت معلقة باسم "نحاما" ما مفاده أن قضية المثلية الجنسية قضية شخصية ولا يجب نشرها على الملأ.

وردّ مدير صفحة سلاح الطيران على المعلقة بالقول إن العائلات جمعيها، بما في ذلك عائلة المثليين، متساوية، ولا تفرقة في سلاح الطيران بين مثليي الجنس وغيرهم. وتمنى للجميع يوم عائلة سعيد.

وضمن المشروع الذي أطلقه سلاح الطيران على فيسبوك، عرض السلاح تنوع العائلات التي تشكل سلاح الطيران، ومنها عائلة لأم تعيش لوحدها، وعائلة درزية لجندي درزي يخدم في السلاح، وعائلة متدينين حاريديم وبعد.

عائلة متدينة يخدم الأب في سلاح الطيران الإسرائيلي (Facebook)

عائلة متدينة يخدم الأب في سلاح الطيران الإسرائيلي (Facebook)