بدأ سلاح الجو الإسرائيلي أمس (الإثنين) بمناورة مشتركة في اليونان مع عشرات طائرات الجيوش الأجنبية. يشارك في المناورة المشتركة لسلاح الجو اليوناني كل من أمريكا، إيطاليا، الإمارات، وإسرائيل، هذا وفق تقرير رسمي لسلاح الجو اليوناني.

جاء في تقرير الجيش الأمريكي أن المناورة المشتركة تعزز العلاقات بين الدول "وتحافظ على الاستعدادات المشتركة وقدرة العمل المتبادلة".
هذه ليست المرة الأولى التي يشارك فيها سلاح الجو الإسرائيلي في مناورة مع سلاح الجو الإماراتي. في السنة الماضية، شارك طيارون إسرائيليّون بمناورة "العلم الأحمر" في الولايات المتحدة إضافة إلى طيارين من الباكستان، الإمارات، وإسبانيا. وحدث ذلك رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية رسمية بين البلدين.

علم إسرائيل وعلم الإمارات على شعار المناورة العسكرية المشتركة (الصورة مأخوذة من موقع HELLENIC)

علم إسرائيل وعلم الإمارات على شعار المناورة العسكرية المشتركة (الصورة مأخوذة من موقع HELLENIC)

بات الجيش الإسرائيلي يشارك أكثر مؤخرا في المناورات الجوية المشتركة مع جيوش أجنبية. ففي شهر تشرين الثاني القادم، ستجري في إسرائيل تدريبات واسعة النطاق وسيشارك فيها ممثلون عن دول أجنبية، من بينها الهند، أمريكا، بولندا، وإيطاليا. تطرق إلى ذلك ضابط سلاح الجو الإسرائيلي، اللواء أمير إيشل، قائلا إن إسرائيل: "في هذا العام تشهد ذروة التعاون مع الجيوش الأجنبية في البلاد وخارجها. ستُجرى في شهر تشرين الثاني أكبر مناورات جوية وستُشارك فيها تسع دول".

قبل نحو نصف عام شارك سلاح الجو الإسرائيلي في مناورات في اليونان تدربت فيها الطائرات الإسرائيلية أيضًا على الهبوط في جبل أوليمبوس. قال قائد السرب الذي شارك في التدريبات حينذاك لوسائل الإعلام الإسرائيلية إن الطيران تم في ظروف لا يعرفها الطيارون الإسرائيليون. "في بلادنا في إسرائيل هناك جبل الشيخ، ولكن في تلك البلاد تحاكي الجبال دولا ربما تهبط فيها طائراتنا يوما".