نشرت وسائل إعلام سورية وأخرى تابعة لحركة حزب الله اللبنانية، أمس الاثنين، صورا لطائرة من دون طيار تابعة للجيش الإسرائيلي، قائلة إن صاروخ منظومة الدفاع الجوية السورية تعرضت لها بعد أن اخترقت المجال الجوي السوري في منطقة القنيطرة. واقرّ الجيش الإسرائيلي بسقوط الطائرة الصغيرة الحجم في الأراضي السورية، مشيرا إلى أن ظروف الحادثة ما زالت قيد الفحص.

وظهر في الصور التي نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي اسم الشركة الإسرائيلية المسؤولة عن تطوير الطائرة الصغيرة، شركة "إلبيت" (Elbit)، وتعد هذه الطائرة طائرة استطلاع صغيرة الحجم، تستخدم في سلاح المدرعات والقوات البرية الإسرائيلية.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تسقط فيها الطائرة المسيرة من نوع "راكب السماء"، فقد تكرر الحادث في الأراضي اللبنانية، وفي غزة، ويقول محللون إن صيت الطائرة من هذا النوع تضرر كثيرا في أعقاب تكرار سقوط الطائرة.

وفي سياق متصل، قال الرئيس السوري، بشار الأسد، في مقابلة مع وسيلة إعلام روسية، متطرقا إلى التوتر العسكري الراهن مع إسرائيل في أعقاب الهجمات الجوية التي شنتها إسرائيل قبل وقت قصير، إن "روسيا تلعب مهما هاما في منع المواجهة الحربية القادمة مع إسرائيل".