تداول إعلاميون إسرائيليون صورا لملك المغرب، محمد السادس، بأزياء متحررة، معربين عن إعجابهم بالملك الذي لا يخشى أن يترك الأزياء الرسمية ويبدلها بأزياء شبابية وأنيقة. وفي تعليق جديد، كتب إعلامي إسرائيلي يعمل في الصحيفة الاقتصادية "كلكاليست"، بالعبرية معلقا على صورة الملك محمد السادس، متوسطا امرأتين، خلال زيارته لتنزانيا، "الملك المغربي هو نموذج البطل بالنسبة لي".

وفي تعليق آخر، نشرت الإعلامية الإسرائيلية المختصة بشؤون الشرق الأوسط، شيمريت مئير، صورة الملك مع المنتج الموسيقي السويدي من أصول مغربية، نادر الخياط، المعروف بلقبه الفني "ريدون"، كاتبة "ملك المغرب محمد السادس بأزياء مثيرة".

وأعرب معلقون كثيرون على هذه الصور، عن إعجابهم بالملك، الذي لا يخشى أن يخلع ملابسه الرسمية، ويساوي نفسه بالناس العاديين، إذ كتب بعضهم أم الملك يبدو إنسانا لطيفا ودمث الأخلاق.

وكان محمد السادس قد تصدر العناوين في إسرائيل، الشهر الفائت، في أعقاب حضوره حفل تدشين كنيس "صلاة أتدغي" في الدار البيضاء. وأرود موقع "المصدر" أن قادة الدولة وكبار أعيان الطائفة اليهودية شاركوا في الحفل، وصلّوا من أجل سلام وأمان المملكة المغربية وحكومتها، وباركوا الملك، وولي العهد مولاي رشيد وأفراد العائلة المالكة.