أي عمل تمارس زوجة رئيس الحكومة الإسرائيلي؟ يظهر اسم زوجة بنيامين نتنياهو، سارة، في قائمة بلدية القدس كأخصائية نفسية للأطفال، وهذه معلومات يعرفها الجميع وذكرها زوجها في عدد من المقابلات. المعلومات التي لا يعرفها أحد وحاول الكثيرون الكشف عنها هي تفاصيل شروط عمل سارة نتنياهو - كم ساعة تعمل؟ ماذا تعمل في إطار عملها؟ وغير ذلك.

وقدم الصحفي الإسرائيلي بن كسبيت التماسا إلى المحكمة طالب فيه الكشف عن شروط عمل سارة نتنياهو. إنه توجه إلى المحكمة بعد أن رُفِض طلبه الذي قدمه إلى بلدية القدس بشكل روتيني للكشف عن شروط عمل سارة نتنياهو بموجب "قانون حرية المعلومات" الذي يُلزم المؤسسات العامّة الكشف عن معلومات هامة للجمهور.

وفي جلسة في المحكمة المركزية حول الالتماس الذي قدمه بن كسبيت،  اقترح القاضي أن توافق سارة نتنياهو والبلدية على أن يحصل بن كسبيت على معلومات حول بدء عمل سارة كأخصائية نفسية للأطفال في البلدة، الأوقات التي لم تعمل فيها في البلدية لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر، مجالات مسؤولياتها ضمن عملها في البلدية، دون تفصيل الأماكن التي تعمل فيها، وأن يحصل بن كسبيت أيضا على معلومات حول إجمالي عدد ساعات عملها شهريًّا.

قبل يومين أعلنت السيدة نتنياهو أنها ترفض اقتراح التسوية من قبل المحكمة الذي يقضي أن على بلدية القدس، المشغل، أن تنقل إلى بن كسبيت جزءا من تفاصيل شروط عمل سارة لتي يطالب الكشف عنها. في إعلان الرفض من قبل سارة نتنياهو ورد أن هناك بينها وبين بن كسبيت "خلاف قاس" وأنه يسعى إلى  مطاردتها بشكل شخصي من خلال الكشف عن شروط عملها.

وبعد أن رفضت سارة نتنياهو التسوية، على المحكمة أن تصدر قرارها بشأن الالتماس، وقد تقرر أن على بلدية القدس أن تقدم المعلومات التي طلبها بن كسبيت حول سارة نتنياهو ونقلها إليه بموجب قرار محكمة.