مبادرة غير عادية في القدس: قرر سائق من القدس الشرقية، اسمه إيهاب، كما جاء في المواقع الإسرائيلية، بتحضير حالفته بمناسبة حلول عيد الفصح اليهودي، بهدف إسعاد الراكبين اليهود في الحافلة، خلال أيام العيد.

إيهاب يفاجئ الراكبين اليهود ب "حافلة الفصح" (النت)

إيهاب يفاجئ الراكبين اليهود ب "حافلة الفصح" (النت)

وقال السائق إنه لا يعرف تقاليد العيد بالضبط، لكنه بذل ما بوسعه لكي يحول الحافلة إلى حافلة "حلال" بمناسبة العيد. وقام الشاب بمساعدة زميل يهودي من العمل بتجهيز الحافلة و"تنظيفها" لكي تلائم العيد الذي يحرم وجود بقايا القمح الذي يخمر على الأشياء خلال العيد.

ووضع السائق صفائح ألمنيوم على مقاعد الحافلة وزينها وأعد مائدة ليلة عيد الفصح. وفي مقابلة متلفزة مع موقع "Ynet"، قال إيهاب إنه يسعى من خلال مبادرته إلى إسعاد الركاب اليهود الذي يركبون حالفته يوميا في القدس، ولكي يقرب القلوب في أيام العيد المبارك لليهود.

مائدة عيد الفصح في الحافلة (النت)

مائدة عيد الفصح في الحافلة (النت)