أعرب رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، عن غضبه الشديد عقب قرار عميد الجامعة العبرية في القدس، عدم عزف النشيد الوطني، "هتيكفا"، خلال حفل توزيع الشهادات حرصا على المساس بمشاعر الطلاب العرب. وقال نتنياهو إن القرار مخجل وهو "قمة الخنوع".

ونشر نتنياهو فيديو خاص في أعقاب الحادثة على صفحته الشخصية على فيسبوك، وصف خلاله خطوة الجامعة بأنها عكس ما هو مطلوب من جامعة يهودية تفتخر بقوميتها. وقال نتينياهو "إننا فخورون بدولتنا، وبعلمنا، وبنشيدنا الوطني" وأردف "إنني أشد عزما لتشريع "قانون القومية" الذي طرحناه مسبقا. هذا القانون سيرسخ الرموز القومية العزيزة علينا".

وقد أجرى وزير التربية والتعليم في إسرائيل، نفتالي بينيت، محادثة توبيخ مع رئيس الجامعة العبرية بنفس الشأن. وأوضح بينيت أن النشيد الوطني يجب أن يعزف في جميع الطقوس الرسمية في الدولة. وحتى في الطقوس غير الرسمية، لا يمكن للجامعة أن تتخذ قرارا بعدم عزف النشيد الوطني لاعتبارات متعلقة بالأقلية العربية، لأن رموز الدولة لا يمكنها أن تمس بمشاعر أحد، قال الوزير.

وأضاف الوزير إن الجامعة العبرية مؤسسة عامة وليست خاصة، والأجدر بها أن تحترم الدولة ورموزها. "استقلال الأكاديما لا يعني المساس بقيم الدولة" أوضح.

وأعرب وزير الدفاع، أفيغدور ليرمان، والذي أنهى دراسته في الجامعة العبرية، عن صدمته من الحادثة، قائلا إن رئيس الجامعة يجب أن يشرف على عزف النشيد الوطني في الجامعة في جميع الطقوس.