لفتة إنسانية معبرة من نجم منتخب إسبانيا ونادي ريال مدريد خلال مكوث المنتخب الإسباني في إسرائيل: التقى نجم منتخب إسبانيا، أمس الاثنين، سيرخيو راموس، الطفل الذي يحمل اسمه، راموس ستاوي، نجل الشرطي الإسرائيلي من أبناء الطائفة الدرزية، الذي قتل بعملية إطلاق نار نفذها فلسطينيون من أم الفحم، في الأٌقصى، في منتصف شهر يوليو، العام الجاري.

وكان راموس قد سمع بقصة الشرطي الدرزي من قرية المغار، الذي كان مشجعا كبيرا لنادي ريال مدريد، وأحب اللاعب راموس كثيرا، حتى أنه أطلق اسم راموس على ابنه الذي ولد قبل أسابيع من مقتله. فتجاوب راموس مع طلب العائلة وقام بلقائهم بعد الترتيب لذلك في أثناء زيارته لإسرائيل.

وقدمت العائلة لرامس ألبوم صور للابن راموس والأب هايل المرحوم. وقام راموس بدوره بتقديم هدية للعائلة. وكتب شقيق هايل، حسام ستاوي، على فيسبوك، لأخيه المرحوم: "لقد حققنا أمنيتك، إذ التقى ابنك راموس مع اللاعب سيرخيو راموس". وأضاف: راموس ليس فقط لاعبا عظيما، وإنما هو إنسان عظيم ورجل متواضع يملك قلبا واسعا". وكتب: كنت أود أن تقابل راموس بنفسك، فأنت أردت ذلك أكثر من أي شيء في العالم، لكن القدر أخذك مبكرًا".

هدية العائلة لراموس (تويتر)

هدية العائلة لراموس (تويتر)