بعد أسبوع سيقام حفل تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، الحدث الذي ينظر إليه البعض على أنه مفاجأة كبرى. والآن يتضح أن ثمة مفاجأة أخرى تخص تنصيب ترامب، بعدما دار الحديث عن أن ترامب وجه دعوة لرئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو لحضور الحفل، والمفاجأة هي دعوة مندوبي المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وقال نائب مدير مجلس المستوطنات الإسرائيلي، يغآل ديلموني، إن تلقي الدعوة فاجأت المجلس، لأنها المرة الأولى التي يتم فيها دعوة مندوبي المستوطنات الإسرائيلية منذ أن أقيم المجلس الإقليمي الخاص بالمستوطنات في بدايات الثمانينيات من القرن الماضي.

وأضاف المتحدث أن المجلس تخبط في البداية إن كان يجب أن يشارك في المناسبة لأن موقف ترامب من المستوطنات ليس واضحا، إلا أن مندوبي المجلس قرروا أنهم سيحترمون الدعوة ويشاركون في الحفل.

وشدد رؤساء المستوطنات في حديثهم أن المشاركة في حفل التنصيب تعد خطوة رمزية، لا أكثر، إلا أنها تؤشر إلى بداية علاقة جديدة بين المستوطنات والإدارة الأمريكية مع بداية عهد ترامب، خاصة أن الرئيس أوباما كان معاديا للمستوطنات.

وقال مندوبو المستوطنات إن الدعوة جاءت في أعقاب زيارة محافظ ولاية أركنسو في السابق، وصديق ترامب، مايك هاكبي، للمستوطنات في بداية الشهر الجاري.