شبكة متاجر الرياضة الفرنسية الكبيرة "ديكاتلون" مغلقة اليوم في إسرائيل. افتُتح المتجر قبل أسبوع فقط وزاره عشرات آلاف الإسرائيليين فور افتتاحه ودُهش الفرنسيون من كمية المبيعات.

إن "ديكاتلون" هو متجر كبير يمتد على مساحة 3000 متر مربع وفيه 60 فرعا رياضيا ويعمل 14 ساعة في اليوم، ولكنه لم ينجح في الصمود أمام عبء المستهلكين الإسرائيليين الفرحين بافتتاحه في البلاد. في الأيام الثلاثة الأولى من افتتاحه، انتظر مئات المستهلكين في طابور صناديق الدفع. زار المتجر 30 ألف مستهلك واشتروا كل البضاعة فيه خلال ثلاثة أيام فقط.

وفق أقوال مديري المتجر الذين قرروا اليوم بشكل مفاجئ إغلاقه وفتحه غدا، كانت وتيرة البيع في الأسبوع الماضي كبيرة لهذا لم يستيطعوا تعبئة رفوف المتجر في إسرائيل بالبضاعة الجديدة بشكل مرتب.

لم يهتم الإسرائيليون بمظهر البضاعة وترتيبها على الرفوف. بالمقابل، كانت تهمهم البضاعة ذاتها في متجر "ديكاتلون" والأسعار المنخفضة مقارنة بشبكات المتاجر الأخرى في إسرائيل.

أوضح أحد الإسرائيليين الذين زاروا المتجر مع زوجته وأولاده الأربعة في الأيام الأولى من افتتاحه لماذا الإسرائيليون متحمسون جدا. "وصلنا لشراء ملابس بحر بسعر 20 شيكل ولكننا اشترينا بمبلغ 1000 شيكل ونحن فرحون بالمشتريات. الأسعار رخصية بشكل جنوني، ولا يُصدق. قلت لزوجتي إننا نرتكب جريمة إذا لم نشتر البضاعة".