إذا كنتم تسمعون الأغنية اللاتينية "ديسباسيتو" (‏Despacito‏) فهذا ليس صدفة وأنتم لستم وحدكم. فأكثر من نصف سكان العالم فد سمعوها. حققت الأغنية الجديدة رقما قياسيا جديدا وصل إلى 4.6 مليار مرة تشغيل في الإنترنت - أكثر من نصف عدد السكان على الكرة الأرضية بأكملها.

ونُشِرت الأغنية للمطرب لويس فونسي ودادي يانكي، والتي تعني بالإسابية "ببطء" قبل نصف سنة ولكنها اشتهرت سريعا. سُمعت الأغنية في موقع يوتيوب وحده 2.6 مليار مرة. وسُمعت في موقع سبوتيفاي ما معدله 500 مليون مرة.

لهذا يكسب المطربون أموالا كثيرة مقابل نسب المشاهدات المرتفعة. في أعقاب انتشار الأغنية الواسع، يتلقى المطربون الكثير من الأموال أيضًا مقابل الحملات التسويقية ونسب مشاهدتها العالية من قبل الجمهور.

وفي الوقت الراهن، الأغنية المنافسة لأغنية "ديسباسيتو" من حيث عدد تشغيلها، هي أغنية "‏See you again‏" للمطربين ‏Wiz Kalifa ‎‏ و  ‏Charlie Puth‏، وحظيت بـ ‏2.9‏ مليار مشاهدة. في الأسبوع الماضي فقط، أصبحت أغنية "‏See you again‏" الأغنية الأكثر استماعا في اليوتيوب حتى الآن. هذه المنافسة ديناميتيكية جدا وقد تتفوق عليها أغنية "ديسباسيتو" قريبا وفق ما تفوقت على أغنية "غانغنم ستايل" وعلى أغاني المطرب جاستن بيبر.